أخبار عاجلة

د.وحيد محمد: مقترح إنشاء صندوق إدارة المخاطر الزراعية

بقلم الدكتور/ وحيد محمد عبد الصادق
خبير الإرشاد الزراعى والحيوانى
بالمديرية العام للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة ظفار.
أهم أسباب عمل الصندوق: – تعرض القطاع الزراعى بشقيه النباتى والحيوانى إلى العديد من المخاطر التى تؤدى إلى فقدان الدخل الزراعى أو أحداث خسائر مباشرة أو غير مباشرة للمزارعين ومربي الثروة الحيوانية.
– عدم توفر مصادر الإعانة لمساعدة المزارعين أثناء الكوارث. – تخفيض العبء عن الحكومة وعلى الموازنة العامة مما يعنى وقف التكاليف والضغوط عند التعامل مع أسلوب إدارة الأزمات فى معالجة الآثار المباشرة للمخاطر التى يتعرض لها القطاع الزراعى. – توفير البيئة الاستثمارية مما يحافظ على استقرار القطاع الزراعى.
الرؤيا: – الريادة والتميز فى إدارة المخاطر الزراعية التى يتعرض لها المزارعين.
الرسالة: – الاسهام فى ادارة المخاطر الزراعية للحد من آثارها السلبية وزيادة الكفاءة الإنتاجية لدى المزارعى.
أهداف الصندوق: – إدارة المخاطر التى يتعرض لها القطاع الزراعى والحد من آثارها. – تعويض المستفيدين فى حالة وقوع المخاطر الزراعية وفق اسس وآليات تحدد بمقتضى نظام يصدر لهذه الغاية. – بناء القدرات المؤسسية فى مجال إدارة المخاطر الزراعية.
– المساهمة فى تحقيق التنمية الزراعية المستدامة. – تشجيع المستفيدين على اتباع الوسائل الحديثة لتقليل المخاطر الزراعية ما أمكن وتطوير تقنيات السيطرة عليها للحد من الخسائر الناجمة عنها.
المخاطر التى يتعامل معها الصندوق: – الأخطار التى تصيب ممتلكات المزارعين وتشمل الأخطار الطبيعية كالجفاف والثلوج والأمطار الغزيرة والبرد والعواصف والاعاصير وتشمل أيضا الأمراض والآفات الحشرية التى تصيب النبات والحيوان.
المستفيدين من الصندوق: المزارعين والمنتجين مالكين كانوا أو مستأجرين شريطة ان يكونوا اعضاء فى الصندوق.
إدارة الصندوق: – وزير الزراعة: رئيس مجلس الإدارة – وكيل وزارة الزراعة: نائب الرئيس مندوب من وزارة الشئون الاجتماعية رئيس بنك التنمية. – مديري عام التنمية الزراعية والثروة الحيوانية.
-مدير الصندوق: ثلاثة ممثلين من الزراع من ذوى الخبرة والاختصاص لمدة سنتين. الاشتراك بالصندوق: هو أشتراك مجموعة من المستفيدين ببرنامج تعاونى تكافلي حيث يقوم كل عضو بدفع قسط يحدد من قبل الصندوق بهدف التعويض عن الأضرار التى تصيب منتجاتهم.
شروط الاستفادة من الصندوق: يحدد المبلغ الخاضع للتعويض بنسبة من تكلفة أو عائد المنتج وتختلف باختلاف المنتج وترتبط بنسبة الاشتراك ودرجة المخاطر ويحدد المجلس هذه النسبة. يعتبر تاريخ توقيع العقد بداية سريان فترة التغطية وتنتهى بنهاية المدة المحددة مسبقا فى العقد ولا يعوض المستفيد إلا بعد مرور شهر واحد من اشتراكه. لا يتم تعويض المستفيد إذا كانت نسبة الضرر للمنتج الزراعى اقل من 20%.
لا يتم تعويض المستفيد إلا مرة واحدة عن الضرر ولنفس المنتج فى الموسم نفسه. تقوم اللجان الفرعية بالكشف على الأضرار خلال مدة أسبوع من تاريخ التبليغ. لا يجوز للمشترك ان يقوم بعملية الجنى أو الحصاد أو التغيير المادى للمنتج المتضرر إلا بعد أن يتم تقدير الضرر من قبل اللجان الفرعية.
على المشترك الابلاغ عن أى ضرر خلال مدة أقصاها اسبوعين من تاريخ وقوعه ولا يعوض من تجاوز هذه المدة. يجوز للمستفيد أن يتقدم باعتراض خطى للجنة الرئيسية خلال اسبوع من تاريخ صدور قرار التعويض.
تنظر اللجنة الرئيسية فى الاعتراضات المقدمة من المستفيد واتخاذ الاجراءات بشأنها وذلك خلال 30 يوم من تاريخ تقديم الاعتراض. لا يتم تعويض المستفيد فى الحالات التالية: عدم الالتزام بالتعليمات الصادرة والمتعلقة بالعملية الانتاجية. عدم اتباع التعليمات والإجراءات المنصوص عليها فى العقد. فى حال تأخر وعدم قيام المستفيد بقطف الثمار للمحصول بعد موعد نضوجه.
اذا تبين ان المشترك قد اخفى أو ضلل كتابة او باى طريقة اخرى المعلومات المقدمة للصندوق قبل وبعد حدوث الضرر.
خطة عمل الصندوق: تجهيز البنية التحتية للصندوق. تجهيز اللائحة التنفيذية للصندوق. إصدار نظام الاشتراك والتعويض. اعداد التعليمات والاسس المتعلقة بعملية الاشتراك والتعويض. اعداد العقود الخاصة بعملية الأشتراك. عمل جولات ميدانية تعريفية بالصندوق بالتعاون مع مديريات الزراعة. عمل ورش عمل تعريفية بالصندوق للمستفيدين بالتعاون مع اتحاد المزارعين والجمعيات ذات العلاقة.
اترك تعليق

عن الفلاح

الفلاح

شاهد أيضاً

أ.د/ على بحبو يكتب :معاملات اللبن الحفظية

بقلم أ.د/على بحبو  عندما يصل اللبن إلى المصنع فإنه يحتوى على عدد كبير جداً من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: