وزير الزراعة توفير معاصر زيتون حديثة بمركز التنمية المستدامة لخدمة مزارعي مطروح

0

صالح العشيبي وكارم محمود المصري

قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن الدولة تستهدف الانطلاق عبر عدد من المشروعات التنموية في الأراضي الجديدة اعتمادا علي الاستخدام الأمثل للموارد الأرضية والمائية مع رفع كفاءة الأراضي القديمة بالدلتا ووادي النيل والصحراء الغربية لتحقيق الأمن الغذائي ، مشددا علي أهمية أن يتم ذلك من خلال العمل الجماعي والتنسيق بين الجهات المعنية داخل وزارة الزراعة وبرامج زمنية تضمن التوقيتات المناسبة للانتهاء من المشروعات.

وأشار الدكتور السيد القصير وزير الزراعة في تصريحات صحفية أن الوزارة بالتعاون مع الوزارات المعنية تعمل علي تنفيذ مبادرة الرئيس السيسي لزراعة 100 مليون شجرة زيتون موضحا انه تم زراعة حوالي 53 مليون شجرة زيتون من مبادرة رئيس الجمهورية حتي الآن، موضحا أن مصر لديها فرصة واعدة للاستثمار في زراعة الزيتون لأنه يتناسب مع الظروف المصرية في ظل تحديات ندرة الأرض والمياه ويتحمل درجة ملوحة مياه عالية بالإضافة الى فوائده الكثيرة الاقتصادية والصحية والبيئية كما يحقق أهداف التنمية المستدامة التي تنشدها الدولة .

وفى هذا الإطار وجه الدكتور السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي للدكتور عبد الله زغلول القائم بأعمال رئيس مركز بحوث الصحراء بضرورة تقديم كافة أوجه الدعم لمزارعي مطروح وخاصة مزارعي الزيتون من خلال توفير معاصر الزيتون الحديثة لبدء موسم جني ثمار الزيتون الذي تشتهر به محافظة مطروح

وقال المهندس محمود الأمير مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح ان موسم حصاد ثمار الزيتون، التي تشتهر به محافظة مطروح يشهد تزايد كميات الزيتون وإقبال المزارعين على عصره لإنتاج الزيت، بالمعاصر الحديثة والقديمة المنتشرة في المناطق المختلفة، بالإضافة إلى معصرة وحدة الإنتاج الزراعي بمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح، التي تستقبل ثمار الزيتون وتحولها إلى زيت لصالح المواطنين بمقابل رمزي 60 قرشا للكيلو بتخفيض بنسبة 40% عن السعر السوقي .

وذلك دعماً للمزارعين بمطروح بناء على توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي والدكتور عبد الله زغلول القائم بأعمال رئيس مركز بحوث الصحراء
أكد المهندس إسلام السيد مدير وحدة الإنتاج الزراعي بمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح، أن هناك إقبال متوسط من المواطنين، هذا العام، على عصر الزيتون بوحدة التصنيع الزراعي، وبلغ الكميات التي تم عصرها خلال تتراوح من 4 الى 6 أطنان يومياً من أصناف الزيتون المختلفة، ويستمر استقبال الزيتون والعمل على تحويله إلى زيت وتسليمه لأصحابه.

و أشار ” اسلام السيد ” إلى أن هذا الموسم شهد ارتفاعاً فى أسعار ثمار الزيتون، ويتراوح سعر الكيلو بين 6 جنيهات و 7 جنيهات، حسب كل صنف من أصناف الزيتون، وأن إنتاج الزيت النقي بتراوح بين 10 % إلى 22 % لأصناف زيتون الزيت.

وأوضح بأن الوحدة تعمل خلال موسم عصر الزيتون على استقبال إنتاج المزارعين، من الزيتون لعصره واستخراج الزيت مقابل 60 قرشا للكيلو،وتمر عملية إنتاج زيت الزيتون، بمرحلة غسيل الزيتون ومروره في الهواية لنزع المخلفات وأوراق الشجرة، قبل فرم الثمار بماكينة لتصبح كالعجينة، ويليها مرحلة التقليب على حسب نسبة الزيت فى ثمار الزيتون، ليصل إلى المرحلة النهائية وهى مرحلة الطرد المركزي، وهى الأهم فى عملية فصل زيت الزيتون من العصير الناتج من الثمار.

اترك تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: