أخبار عاجلة

ملف كامل عن زراعة الجزر

التربة المناسبة:

تجود زراعة الجزر فى معظم أنواع الأراضي الزراعية وتفضل الأراضي الرملية عند الرغبة في إنتاج محصول مبكر وأفضل PH للجزر هو 605.

 الزراعة:

تزرع البذور بالحقل مباشرة ويلزم لزراعة الفدان الواحد 1.5 – 3 كجم من البذور للأصناف الأجنبية فى حين يلزم الفدان نحو 5 كجم من البذور بالنسبة للجزر البلدي ويفضل زراعة الجزر فى خطوط عرض 50 – 6 سم (12 خط فى القصبتين) تزرع البذور على جانبي الخطوط خاصة فى الاراضى الثقيلة وعمق الزراعة 1.5 سم وتغطى البذور.

 مواعيد الزراعة:

يزرع الجزر البلدي خلال الفترة من منتصف أغسطس إلى نهاية سبتمبر ويؤدى تأخير الزراعة إلى تهيئة النباتات للإزهار وبالنسبة للأصناف الأجنبية فإنها تزرع فى منتصف أغسطس وتمتد حتى شهر فبراير.

 عمليات الخدمة

  1- الخف

يتم إجراء الخف فى الأماكن المزدحمة فقط بعد شهر من الزراعة.

 2- العزيق

يراعى الاهتمام بمكافحة الحشائش بالعزيق الجيد مع مراعاة تكويم بعض من التربة حول النباتات لضمان عدم بروز أكتاف الجذور فوق سطح التربة تفاديا لتلونها باللون الأخضر إذا تعرضت للضوء.

 3- الري

يجب توفير الرطوبة المناسبة حول الجذور حيث نقص الرطوبة الأرضية يؤدى إلى تكوين جذور طويلة نوعا رديئة اللون خشنة الملمس متصلبة بينما زيادة الرطوبة تؤدى إلى زيادة النمو الخضري ونقص المحصول وإنتاج جذور رديئة اللون يقل فيها محتوى السكر .

4- التسميد

يعتبر الجزر من المحاصيل المجهدة للتربة والتى يجب العناية بتسميدها ويعتبر الازوت ضرورى للنمو الخضرى والجذرى وينصح بإضافة الاتي للفدان:

  20م3 سوبر فوسفات

 100 كجم سلفات بوتاسيوم

 250 كجم سوبر فوسفات

تضاف على دفعتين الأولى بعد 4 أسابيع من الزراعة والثانية بعد نحو3 أسابيع من الاولى.

العناية بالجزر:

بعد أسابيع قليلة من زراعته يمكنك تحديد حجم المحصول. وبما أن ثمرة الجزر لا تستطيع النمو في تربة عميقة جافة ..  فأسهل شئ زراعتها في تربة سطحية رطبة، تنمو ثمار الجزر ببطء لكنها لا  تستطيع التغلب على الأعشاب التي تنمو معها تلقائياً لذا فجمعها  باليد أمراً مطلوباً حتى يصبح طول النبات 5 سم. يقلم النبات بحيث تكون المسافة المتروكة بين كل نبتة وأخرى حوالي 7-8 سم ثم يسمد مع إضافة القش حتى يصح النبات.

السماد أو طبقة المهاد التي تضاف تعمل على بقاء التربة رطبة وتمنع نمو الرؤوس الخضراء التي تتسبب فيها أشعة الشمس كما تكسب الثمرة مذاقاً مراً ويكون الحل إحاطة النبات بالتربة وتغطيته، السقاية المفرطة تؤدي إلى تشقق الجذور.

آفات الجزر:

1- ذبابة الصدأ، وإن كان من الصعب إصابة النبات بها لتوافر وسائل الحماية بزراعته في أول أسبوع من شهر يونيو وهذا التوقيت لا تتواجد فيه الحشرة، كما أن حصاده قبل شهر سبتمبر يساعد على هروب الجيل الثاني، وزراعة البصل أو الثوم يبعد هذه الحشرات كلية.

2- أما عن السوس والديدان السلكية (وهي يرقات نحيلة لبعض الخنافس تحيا تحت الثرى عادة وتقتات بجذور النباتات فتتلفها) وغيرها من الآفات الأخرى أفضل علاج لها خليط السماد ورماد الخشب مع الماء مرة واحدة في الأسبوع.

3-ومعظم أمراض النبات وآفاته تكون سببها التربة لذا ينبغي التحكم جيداً في دورة التربة الزراعية.

ملاحظات عامة:

الإفراط في التسميد الازوتى يؤدى الى زيادة النمو الخضري على حساب النمو الجزرى مع نقص السكر وزيادة نسبة الرطوبة بالجزر.

الري الغزير يؤدى الى تكوين جذور متشققة وغير منتظمة الشكل لذا يراعى الاعتدال فى عملية الرى

المصدر :- مركز المعلومات        التاريخ :- 26/5/2019

اترك تعليق

عن الفلاح

الفلاح

شاهد أيضاً

“تحسين جودة التمور ” و”معمل النخيل” ينظمان مدرسة حقلية للتمور النصف جافة بالواحات البحرية

أحمد صبري نظم مشروع تحسين جودة التمور المصرية (الممول من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا) والمعمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: