وزير الري : لمشايخ القبائل الدولة حريصة على وضع حلول جذرية لكافة المشاكل والمعوقات التي تواجه واحة سيوة

0

عقد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري جلسة نقاشية مع مشايخ القبائل بواحة سيوة بمحافظة مطروح وذلك ضمن جولته التفقدية لمشروعات الري التي يتم تنفيذها هناك.

وأعرب وزير الموارد المائية والري على سعادته بوجوده بين أهالي سيوة وخالص شكره وإمتنانه لحفاوة الاستقبال ، ونقل رسالة تحية وتقدير من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لأهالي الواحة وتوجيه فخامته لحل مشاكل الصرف الزراعي بواحة سيوة.

وأكد وزير الموارد المائية والري علي أن الدولة على تنفيذ  حلول جذرية لكافة المشاكل والمعوقات التي تواجه الواحة مع التأكيد على أهمية إدراك المواطن لقيمة مشاركتهم في مواجهه تلك التحديات وزيادة الوعي ومنع حفر آبار سطحية لما تسببته من زيادة الملوحة.

وأوضح وزير الري  أن الدولة تعمل من أجل الأجيال القادمة من خلال الحفاظ علي البنية الموجود وتعظيم الاستفادة مما تم انفاقه من استثمارات ، ومشيرا إلى أن إدخال منظومة الري الحديث ضرورة لا غني عنها لترشيد إستهلاك المياه ومن أجل الأجيال القادمة.

وأشاد وزير الري بالنماذج التي قابلها بالواحة وتعتبر نماذج مشرفة لتطبيق نظم الري الحديث ، نعمل علي تجفيف البرك لتكون صمام امان لاستقبال اي كميات مياه امطار محتملة وكذلك دعم حفر آبار عميقة تحت إشراف ومتابعة وزارة الموارد المائية والري ،و تصنيع محلي للتمور والزيتون ومشتقاتها وهو شئ يدعو للفخر ونموذج يحتذي به.

وأعرب مشايخ وعوائل القبائل بواحة سيوة على إمتنانهم  لزيارة وزير الري للواحة في زيارة تعتبر الأولى من نوعها وقيامه بتفقد الواحة من شرقها الي غربها في ظل تزامن الزيارة مع احتفال الواحة بانتصارات اكتوبر المجيدة ، وأعربوا عن خالص تقديرهم بتوجيهات السيد رئيس الجمهورية لحل مشاكل الصرف الزراعي بواحة سيوة.

وتجدر الإشارة إلى أن واحة سيوة تشتهر بزراعات نخيل البلح والتمور والزيتون والمحاصيل التى تتحمل ملوحة المياه ، ونظام الرى بالواحة يعتمد على الآبار الجوفية والعيون الطبيعية، ونظام الصرف بها يعتمد على البخر من البحيرات أو البرك الموجودة بسيوه وهى بركة الزيتون وبركة أغورمى وبركة سيوه وبركة بهى الدين.


اترك تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: