خلال عيد الأضحى…ذبح 40 عجل و توزيعها على مستحقيها بالبحيرة

0

 

أكد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة على الدور الهام والحيوي لمؤسسات المجمع المدني والجمعيات الاهلية في تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين والعمل جنبا الى جنب مع الجهاز التنفيذي للمحافظة للتيسير عن المواطنين وتوفير احتياجاتهم من خلال تقديم الرعاية الاجتماعية لهم خاصه في الأعياد والمناسبات والظروف الاستثنائيه التي تمر بها البلاد .

جمعية الأورمان

مشيراً الى الدور الذى تقوم به جمعية الاورمان في خدمة المجتمع من خلال تقديم المساعدات المادية والعينية وإستهادف القرى الأكثر إحتياجاً ، وتكثيف المساعدات بها ، موجهاً بالإشراف التام من رؤساء المدن ومديرية التضامن الاجتماعي والتنسيق مع الجمعيات الخيرية ومؤسسات المجتمع المدني لضمان وصول تلك المساعدات لمستحقيها .

حيث قامت جمعية الأورمان بالبحيرة صباح اليوم بذبح عدد 10 عجول وتوزيعها بالمجان على الأسر المستحقة بقرى ( العشرة مدرسة والعزب البيضا بابو المطامير – سمخراط بالرحمانيه – دست بكوم حمادة – ابو الشقاف حوش عيسى – سيدي شحاته – كفر عوانه والنقاش بايتاي البارود – الدفراوى وابوغزالة بشبراخيت)
يذكر انه تم ذبح 30 عجل أخر خلال الثلاثه ايام السابقه ليصبح إجمالي ماتم ذبحه خلال أيام العيد 40 عجل ولقد تم إختيار الأضاحى بعناية شديدة وفقاً للأحكام الشرعية للأضحية وتم الذبح داخل المجازر المعتمدة من وزارة الزراعة وتحت إشراف الطب البيطري .

وأشاد محافظ البحيرة بدور المشاركة المجتمعية وجهود مؤسسات المجتمع المدنى خاصة جمعية الأورمان لدورها ونشاطها الخدمى والخيرى بمدن ومراكز المحافظة لتخفيف الأعباء عن كاهل الأسر الأكثر إحتياجاً والعمل على تلبية إحتياجاتهم وتوفير بيئة معيشية مناسبة لهم .

غرفة العمليات

والجدير بالذكر أن محافظ البحيرة قد  رفع درجة الإستعداد لإستقبال عيد الأضحى المبارك وتشكيل غرفة عمليات رئيسية بديوان عام المحافظة وربطها بغرف عمليات المديريات والمراكز وذلك على مدار ٢٤ ساعة خلال أجازة العيد ،موجها  مسئولى الطب البيطري والتموين والصحة بالمرور علي الشوادر والجزارين للتأكد من صلاحية الأختام وتلافى كافة صور الغش مع تكثيف الحملات التموينية على الأسواق والمخابز والمحال التجارية والمجمعات الإستهلاكية لضبط الأسواق والأسعار وردع المخالفين وكذا المرور على التجار التموينين لمتابعة تواجد السلع والمرور على المستودعات والتأكد من توافر المواد البترولية وأسطوانات البوتاجاز وتوفير كافة إحتياجات جمهور المستهلكين من السلع وذلك لتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين

اترك تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: