أخبار عاجلة

تعرف على طريقة انتاج الغذاء الملكي

يعرف الغذاء الملكي بأنه إفراز غذاء من شغالات النحل الحاضنة التي عمرها يتراوح من 5-12 يوماً وذلك لتغذية اليرقات الصغيرة لجميع الأفراد حتى اليوم الثالث ولبقية عمر اليرقة الملكية وللملكة طوال حياتها.
وخصائص الغذاء الملكي : خافض للكلسترول،خافض للسكر، منشط عام، ملائم لعلاج تصلب الشرايين وفقر الدم والوقاية من الشيخوخة.
إفراز الغذاء الملكي:
يشترك في إفراز الغذاء الملكي نوعان من الغدد موجودة في رأس الشغالة:
أ ) الغدد الفكية:
تستخدم افرازاتها في مضغ قشور الشمع عند عمل البراويز ، وهي تفرز سائلاً لبني قاتم اللون والذي يعرف بالغذاء الملكي .
ب) الغدد التحت بلعومية:
وهي تفرز سائل شفاف اللون وغني بالبروتين والغذاء الملكي خليط مكون من إفراز كلتا الغدتين ولكن يختلف في النسب والكمية تبعا لعمر اليرقة ونوعيتها.
أهمية الغذاء الملكي بالنسبة للنحل وأثره على اختلاف أفراد الطائفة:
وجد أن متوسط الغذاء الملكي في البيت الملكي يترواح من 150 – 250 مليغرام بينما يصل ما يوجد لدى يرقات الشغالات حوالي 2 مليغرام بينما نجد أن الملكة والشغالة مصدرهما بيضة مخصبة ولكن الملكة تخرج أنثى خصبة أجهزتها التناسلية كاملة ولها القدرة على وضع البيض وتعيش حتى 2 – 7 سنوات تقريباً وهي أكبر الأفراد حجما، أما الشغالة فتخرج أنثى عقيمة أجهزتها التناسلية ضامرة وتعيش حوالي 45 يوماً خلال موسم النشاط وحوالي 2 -4 شهور خلال الشتاء وهي أصغر الأفراد حجماً.
إن وزن يرقة الشغالة عند تمام نموها ” خمسة أيام ” حوالي 165 مليغرام ويرقات الشغالات تحتاج للزيارة والتغذية بمعدل 143 مرة من النحل الحاضن وذلك في زمن قدره 12 دقيقة، أما وزن يرقة الملكة عند تمام نموها ” خمسة أيام ” حوالي320 مليغرام، ويرقات الملكات تزورها الشغالات1600 مرة لتغذيتها في كل ساعة واحدة.
تضع الملكة حوالي 2 – 3 بيضة في الدقيقة وكل 4 – 5 دقائق تأخذ فترة راحة لكي تأخذ جرعة من الغذاء الملكي أي كلما تضع من 100 – 80 بيضة، ويكون المعدل اليومي لوضع البيض للملكة 2000 –3000 بيضة ، وتضع بعض الملكات 5000 بيضة في اليوم .
إن كفاءة الملكات وحيويتها وخصوبتها تعزى إلى مقدار ما تتناوله من الغذاء الملكي أثناء فترة تربيتها في طور اليرقة، وهذا يعطي انطباعا لا يدع مجالاً للشك عن أهمية الغذاء الملكي في حياة النحل عموما وحياة الملكة على وجه الخصوص ، علما بأن الملكات التي تربى من بيض أو يرقات عمر 24 – 36 ساعة يكون حجمه أكبر وخصوبتها أعلى .
طرق إنتاج الغذاء الملكي:
تنوعت طرق إنتاج الغذاء الملكي حسب ظروف النحل وكذلك النحال وحسب الغرض من الإنتاج.
طرق إنتاج الغذاء الملكي هي:
1- إنتاج الغذاء الملكي للاستعمال الشخصي.
2- إنتاج الغذاء الملكي تجارياً “ بكميات كبيرة “.
أولا: إنتاج الغذاء الملكي للاستعمال الشخصي:
تعرف هذه الطريقة بالطريقة الطبيعية لإنتاج الغذاء الملكي حيث يتم الحصول على بضع غرامات من الغذاء الملكي للاستعمال الشخصي وفي هذه الطريقة من الممكن أن يستفاد من الغذاء الملكي الموجود عند فقد أي ملكة في المنحل أو في موسم التطريد خصوصا إذا كان موسم الفيض غزيراً فمن الممكن أن يحصل النحال على كمية لا بأس بها من الغذاء الملكي، هذه الحالة من الإنتاج تتم بدون تدخل النحال بمعنى أن الطوائف تتولى بنفسها كل عمليات الإنتاج من بناء البيوت الملكية وتجهيز الغذاء الملكي…….الخ. .
ثانيا: إنتاج الغذاء الملكي تجاريا:
خطوات إنتاج الغذاء الملكي تجارياً:
أولاً: عمل الكئوس الشمعية:
1. يستعمل شمع نحل نقي 100 % ويفضل شمع الخلايا البلدية وشمع الزوائد واضافة إلى شمع كشط البراويز عند الفرز بشرط تجهيزه على حالة براويز أو كتل ، وذلك عقب الفرز مباشرة .
2. مراعاة شروط تخزين جيدة للشمع الخام بعيداً عن الأتربة والأدخنة والكيماويات وخاصة المبيدات، ويستخدم له الحمام المائي الذي تكون درجة حرارته حوالي 70 – 75 درجة مئوية ولا تزداد عن ذلك كثيرا حتى لا تؤثر على خواصه، ولا يستعمل الشمع الذي احترق جزء منه.
3. تستعمل أقلام لعمل الكئوس ” أو مقلمة ذات 15 قلم ” مصنوعة من خشب جيد مثل الزان مطابقة للمقاسات المطلوبة وناعمة الملمس .
4. أطوال الكئوس الشمعية الناتجة 7 مم بقطر 6 مم ، والسمك حوالي 1 – 1.5 مم ، والحافة 0.5 مم ، وأن تكون الحافة معتدلة وعمودية أي تكون الأقلام عمودية أثناء عمل الكئوس.
5. تحفظ الكئوس المصنوعة عند تخزينها قبل الاستعمال في مكان جيد معتدل الحرارة بعيدا عن أية ظروف تؤثر عليها مثل الأتربة والأدخنة والكيماويات وخاصة المبيدات وتوضع في حيز مغلق ويجب حفظها في مكان مناسب .
6. إن صواني الحمام المائي للشمع المستعمل ولحين استعمالها مرة أخرى، يجب أن تحفظ في مكان نظيف خوفا من تلوثها بأي مواد تلوث الشمع وتجعله غير صالح للإستعمال وكذلك الأقلام أو المقلمة المستعملة.
اترك تعليق

عن الفلاح

الفلاح

شاهد أيضاً

“المركزى للحشائش” ينفذ 25 مدرسة حقلية فى 8 محافظات

أحمد صبرى قال الدكتور عبده إسماعيل، مدير المعمل المركزى لبحوث الحشائش، أنه تم من خلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: