أخبار عاجلة

مردود واعد من الحبوب هذا الموسم ببجاية

الجزائر
ذكرت مصادر مطلعة، أن عملية الحصاد لهذا الموسم تتواصل بدائرة خراطة على قدم وساق، رغم حرارة الجو من جهة وبعض العراقيل التي خلفتها أزمة كورونا من جهة أخرى، وأشار المصدر إلى أن مردود الهكتار الواحد من القمح أو الشعير يتراوح بين 18 و20 قنطار وذلك في كل من خراطة ودراع القايد، وهذا المحصول الوفير قد أثلج صدور الفلاحين والناشطين في هذه الشعبة، وحسب ممثل الغرفة الفلاحية بدائرة خراطة الذي أوضح أن الموسم الفلاحي الحالي ناجح للغاية وذلك بفضل إلتزام الفلاحين بالإرشادات والنصائح الفنية المقدمة لهم من قبل مهندسي القطاع، ضف إلى ذلك الأمطار الأخيرة التي ساهمت بشكل أكبر في انتعاش إنتاج الحبوب، وللإشارة فإن شعبة زراعة الحبوب بمنطقتي خراطة ودراع القايد قد لقيت اهتماما كبيرا في أوساط الفلاحين في السنوات الأخيرة بفضل الدعم الذي تقدمه الدولة لتطوير هذه الشعبة، مما ساعد في توسيع المساحات المستغلة في زراعة القمح، الشعير والذرة وهو الأمر الذي سيحقق نسبة كبيرة من الاكتفاء الذاتي مستقبلا، مما يؤدي إلى تخفيض من حجم استيراد هذه المادة الاستراتيجية ويخفف عن خزينة الدولة من الأعباء المالية بالعملة الصعبة.
230 عائلة مستفيدة من السكن الاجتماعي ببلدية دراع القايد تترقب استلام مفاتيح سكناتها
ما تزال 230 عائلة ببلدية دراع القايد دائرة خراطة في ولاية بجاية، التي استفادت مؤخرا بالسكنات الاجتماعية، تنتظر مفاتيح سكناتها منذ أن أفرج رسميا عن أسماء قائمة المستفيدين مع بداية شهر جانفي الماضي 2020 ، ومنذ ذلك الحين لم يحدث أي جديد في هذا الشأن مما جعل هذه العائلات في حيرة من أمرها وتعيش لحظات من القلق والترقب، وهي تتوافد يوميا على مقر البلدية لمعرفة الجديد وتاريخ الحصول على مفاتيح مساكنها، وفي السياق ذاته أوضح مصدر من البلدية أن السكنات المعنية يجري إنجازها بمنطقتي اجيون ودرادرة وتنقصها بعض الأشغال مثل الكهرباء والتهيئة الخارجية والصرف الصحي ..وعلى ما يبدو أنها وراء تأخير عملية التسليم لأصحابها، وأمام هذا الوضع فإن العائلات المستفيدة تأمل أن تقضي عيد الأضحى المبارك في مساكنها الجديدة.
اترك تعليق

عن الفلاح

الفلاح

شاهد أيضاً

زراعة الجزائر تدشن حملة وطنية لتشجير أكثر من 300 ألف شجيرة عبر كل ولايات الوطن”

الجزائر  صرح وزير الفلاحة والتنمية الريفية السيد عبد الحميد حمداني، على هامش إطلاق الحملة الوطنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: