أخبار عاجلة

م/ احمد جابر صيام يكتب:تعظيم الاستفادة من بقايا المطبخ بتحويلها الي سماد عضوي

بقلم: م/ احمد جابر صيام

تشكل النفايات الخضراء تقريبا ثلث مجموع النفايات المنزلية، واذا كنا نرمي هذه النفايات الخضراء مع النفايات المنزلية الاخرى من انواع النفايات مثل البلاستيك فانها لن تكون سهلة التحلل بطريقة طبيعية غير مضرة بالبيئة، ونتيجة لذلك سوف تنبعث منها روائح كريهة وغازات مضرة جدا.

والأسواء من ذلك يمكن أن تختلط هذه المواد مع مختلف النفايات الصناعية وتتسرب الى المياه الجوفية أو الأنهار وتلوثها.
ولذالك يمكن التخلص بل والاستفادة من هذه النفايات بانتاج الكمبوست بسهولة
فالكومبوست هو الناتج النهائي لعملية كمر المخلفات الزراعية (نباتية،حيوانية) تحت تأثير مجموعة من العوامل
وتتعدد فوائده والتي من ضمنها:
تحسين جودة التربة مما يساعد بشكل كبير في رفع الإنتاج وتحسين جودته، لأن السماد العضوي يوفر أغلب العناصر الغذائية الأساسية (النتروجين والكربون..) لنموا النباتات بصحة جيدة، لكونه غني بالمواد المغذية كما يساعد التربة على اكتساب بنية سليمة وخصبة بالإضافة إلى تحسين نظام التهوية للتربة.
ولا يفوتنا انه يعتبر عنصر هام من عناصر تقليل الضرر الناتج عن استخدام الأسمدة الكيماوية
ويتم تحضيره كالتالي:
– نحضر اي وعاء بلا ستيك او صفيح…، ثم يتم عمل به فتحات في الغطاء العلوي
والسفلي والاجناب للتهوية.
– يتم تحضير مجموعتين من
المخلفات التي سيتم استخدامها:
اولا: مجموعة المواد البنية
(كمصدر الكربون)
وتشمل: ورق الجرائد والتبن والكرتون ونشارة الخشب واوراق الشجر الجاف
ثانيا: مجموعة المواد الخضراء
(كمصدر للنيتروجين) وتشمل:
بواقي الخضروات وقشور الفاكهة
والاعشاب الخضراء وقشور الموز كمصدر جيد للكالسيوم
وقشور البيض كمصدر للبوتاسيوم
وفضلات الحيوانات والطيور.
ولايتم استخدام اللحوم والعظام والزيوت والدهون او مشتقاتها لانها تتعفن وتجذب الحشرات وتصدر روائح كريهة.
– يتم تقطيع المخلفات الي قطع صغيرة للمساعدة علي سرعة تحللها وحتي تسهل عملية التقليب فيما بعد ثم يتم خلطها.

– يتم وضع طبقة من التراب في قاع الوعاء ليكون مصدر للبكتيريا المحللة للمخلفات ثم اضافة طبقة بنية
تليها طبقة خضراء ويتم التبادل بين الثالث طبقات وتنتهي بطبقة بنيه ثم نقوم بتغطيتها بالتراب ويجب أن تكون نسبة المواد البنية اكبر من نسبة المواد الخضراء حتي تتمكن الميكروبات من تحليل
المواد العضوية المعقدة الي مواد بسيطة في وقت قصير لذا يتم البدء والانتهاء بطبقة بنية.
– يتم رش كمية بسيطة من الماء للترطيب.
– ثم يتم وضع الوعاء بمكان مظلل.
– بعد مرور 20-15 يوم وبعد ملاحظة جفاف المكونات تتم عملية التقليب والترطيب بالماء ثم تعبأ مرة أخري.
• ويتم ذالك لمدة شهرين الي ثالثة اشهر حسب نسبة التحلل.

– بعد تمام النضج يتم فرد الناتج لمدة يوم أو يومين حتي تقل رطوبته وتسهل عملية الغربلة والتي تتم
لفصل الاجزاءتامة النضج عن الاجزاء التي لم يكتمل نضجها والتي يتم إعادة ترطيبها وتعبئتها مرة أخري.
– يعبأ ناتج عملية الغربلة ويضاف النباتات.

اترك تعليق

عن الفلاح

الفلاح

شاهد أيضاً

أ.د/علي بحبو يكتب أهمية منتجات الألبان المتخمرة

بقلم الأستاذ الدكتور/علي بحبو تعتبر الألبان المتخمرة من أقدم المنتجات اللبنية التي عرفها الإنسان قديما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: