ظاهره تعفن الطرف الزهري “الاعراض والوقاية “

0

هي ظاهرة شائعة في ثمار الباذنجان، الفلفل، الخيار، الطماطم، الدلاع والبطيخ. ويتسبب في خسارة كبيرة في الإنتاج.
يظهر هذا المرض نتيجة نقص عنصر الكالسيوم في الثمار.

ومن المعروف أهمية عنصر الكالسيوم للخلايا النباتية فهو المسؤول عن ثبات واستقرار الحالة البنيوية والفيزيولوجية لأنسجة النبات، فهو اللبنة التي تلحم الخلايا ببعضها وتقوي بنية النسيج النباتي، ونقصه يسبب أيضا اضطراب فسيولوجي في النبات كما ينتج عنه تشوه الثمار وانخفاض مقدرتها التخزينية.

ما هو تعفن الطرف الزهري؟

هو اضطراب فسيولوجي في أنسجة طرف الزهرة.
قد يرجع هذا النقص في الكالسيوم إلى عدة أسباب:

1- بسبب انخفاض مستويات الكالسيوم في التربة، أو نتيجة تذبذب كبير في رطوبة التربة، فإن ذلك يقلل من قدرة النبات على امتصاص الكالسيوم من التربة.

2- قد تحتوي التربة على كمية كافية من الكالسيوم لكن و بسبب كثرة الأسمدة النيتروجينية والبوتاسية والماغنزيوم في التربة يحدث تضاد للعناصر وبالتالي نقص امتصاص الكالسيوم.

3- بسبب ارتفاع مستويات الملوحة في التربة.

4- بسبب تلف في جذور النباتات أثناء اجراء عمليات الخدمة.

5- في الظروف التي تساعد على النتح السريع خاصة في الأجواء الحارة مع عدم انتظام الري أثناء تكوين الثمار.

• يحدث تعفن الطرف الزهري في الثمار غير الناضجة أو بعد النضج، حيث تبدأ الإصابة على شكل بقع صغيرة مغمورة بالماء على جانب الثمرة أو أسفل الثمرة ومن ثم تتسع البقع مع زيادة حجم الثمرة وتصبح غارقة بالماء وتتحول إلى لون أسود أو بني غامق.

• حاجة النبات للكالسيوم، عادة ما تكون أكثر عندما تنمو بسرعة وفي وقت مبكر من الموسم، ثم تتعرض لطقس جاف طويل عندما تكون الثمار في مرحلة مبكرة من التطور.

• عندما يكون النبات صغيرًا، فإن متطلباته من الكالسيوم أقل مما تكون عليه عندما يكون أكبر حيث تتزايد الثمار في الحجم. ويحتاج النبات أيضًا إلى المزيد من الماء أثناء نموه.

كيف نمنع تعفن الطرف الزهري؟

• تجنّب الريّ المفرط أو الجفاف أي الري المنتظم.
• عدم التفريط في التسميد بالنيتروجين. بالنسبة للأسمدة ينصح باستخدم نترات النيتروجين بدلاً من نيتروجين النشادر (حيث يزيد الأخير من تعفن نهاية الزهرة).
• تجنب الإفراط في التسميد أثناء الإثمار المبكر.
• التسميد بنترات الكالسيوم بالتربة المنخفضة المحتوى منه.
• الرش بمركبات تحتوي على الكالسيوم والبورون.
• التحقق من درجة حموضة التربة بانتظام و تعتبر درجة حموضة 6.5 مثالية لزراعة معظم الخضروات، لأنها تسمح بامتصاص أفضل للمغذيات.
• تجنب العزق بالقرب من جذور

اترك تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: