وزير الإسكان يتابع تنفيذ مشروع محور ترعة الزمر ومشروعات المرافق بالعاصمة الإدارية

0

كتب : خالد علي وسيد بدري

تابع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الموقف التنفيذى لمشروع محور ترعة الزمر بمحافظة الجيزة، حيث أكد اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، أن نسبة التنفيذ بلغت حوالى 60 %، حيث يقوم الجهاز المركزى للتعمير التابع للوزارة، ممثلاً فى جهاز تعمير القاهرة الكبرى، بالعمل فى مسار المشروع بالكامل من القوس الجنوبى للطريق الدائرى بمنطقة المنيب، وحتى الطريق الدائرى شمالاً “دائرى الوراق”، بطول حوالى 12 كم، وعرض (33 – 65.5) متراً، ويربط المحاور العرضية الرئيسية (26 يوليو – جامعة الدول العربية – صفط اللبن – فيصل – الهرم) بالإضافة إلى شوارع (مستشفى الصدر – الثلاثينى – خاتم المرسلين – مطار إمبابة)، وتبلغ التكلفة التقديرية للمشروع 4.5 مليار جنيه.

وزير الإسكان

وأوضح وزير الإسكان، أن المشروع يتضمن إنشاء محور حر اتجاهين (حارة مرورية بكل اتجاه) بعرض (3 – 4 م)، وتطوير الطريق السطحى لخدمة الحركة المرورية للأهالى بالمناطق التى يمر بها المشروع، بعرض (2 – 3 م) حارة مرورية فى كل اتجاه، وإعادة تخطيط المنطقة بصورة حضارية لخدمة الأهالى، كما يتضمن إنشاء تقاطعات حرة للربط مع الطريق الدائرى، والمحاور المرورية الرئيسية المتقاطع معها، كما سيتم استغلال المساحات المتوافرة أسفل الكبارى بشكل حضارى كمتنزهات وجراجات وغيرها من الخدمات اللازمة.

وأكد الدكتور عاصم الجزار، أن مشروع محور ترعة الزمر، يهدف إلى حل العديد من المشاكل المرورية بمدينة الجيزة، ويقوم بإعادة توزيع الحركة المرورية، بما يخفف الاختناقات المرورية الحالية بميدان الجيزة، ومحور 26 يوليو، ومحور صفط اللبن، ويُعد المحور الجديد أول محور مرورى حر يربط بين شمال وجنوب الجيزة، كما أنه يضيف مداخل جديدة لمدينة الجيزة للربط مع محافظة القاهرة، ويوفر نصف مسافة الرحلة بين شمال وجنوب الطريق الدائرى باستغلال القوس الغربى للطريق الدائرى، مما يؤدى لتقليل وقت الرحلات، وخفض التلوث، وتوفير استهلاك الوقود.

وفى السياق ذاته، قام اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، بجولة تفقدية لسير العمل بمشروع محور ترعة الزمر بمحافظة الجيزة، ومتابعة الموقف التنفيذى للمشروع، وحل أى معوقات قد تواجه تنفيذ هذا المشروع القومى الهام، ورافقه فى الجولة المهندس محمد الكيلانى، رئيس جهاز تعمير القاهرة الكبرى.

الجهاز المركزي للتعمير

وشدد رئيس الجهاز المركزي للتعمير، على ضرورة الإسراع بمعدلات التنفيذ، وتطبيق معايير الجودة، والتنسيق المستمر مع الجهات المعنية لعدم تعطل المرافق خلال تنفيذ المشروع، بجانب توفير وتحسين ورصف طرق بديلة لتيسير الحركة المرورية بالمنطقة خلال فترة التنفيذ، وسرعة حل أى معوقات قد تواجه تنفيذ المحور لاختصار وقت التنفيذ.

وأشار اللواء محمود نصار، إلى أنه يتم حل جميع المعوقات والتحديات التى تواجه المشروع والتغلب عليها، ومنها، أن المشروع يقع فى منطقة من أكثر المناطق ازدحاما بالقاهرة الكبرى، ويتم التنسيق المستمر لعمل التحويلات المرورية لتسهيل الحركة المرورية بالمنطقة، وإتاحة بدائل مناسبة طبقا لأعمال المشروع، وزيادة معدلات التنفيذ والعمل خلال فترات الليل، بجانب كثرة المرافق المتعارضة مع مسار المشروع (كهرباء – مياه شرب – صرف صحى – غاز – تليفونات – شبكات اتصالات) حيث تم تحويل جزء كبير منها، وجارٍ استكمال تحويل باقى المرافق بالتنسيق مع الجهات المعنية بما يؤدى إلى تجديد هذه المرافق طبقا للمواصفات الحديثة التى تعود بالنفع على المواطنين، بجانب تداخل بعض الأعمال فى مسافة من مسار المحور مع أعمال المرحلة الثالثة لمترو الأنفاق، وتم التنسيق مؤخرا على إتاحة أعمال المحور فى هذه المسافة، بالإضافة إلى أعمال نزع الملكية للمنفعة العامة للمشروع والتعويض المناسب للأهالى.

وفي سياق متصل، قام الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، والمهندس عبدالمطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بجولة تفقدية لأعمال تنفيذ مشروعات المرافق (مياه الشرب – الصرف الصحي – الرى) بالعاصمة الإدارية الجديدة، ورافقهما خلال الجولة عدد من مسئولي قطاع المرافق بالوزارة، ومسئولي هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

محطة تنقية المياه

واستهل مسئولو وزارة الإسكان، زيارتهم التفقدية لمشروعات المرافق بالعاصمة الإدارية الجديدة، بعقد اجتماع مع القائمين على تنفيذ المشروعات، لاستعراض الموقف التنفيذي، ومن أبرز المشروعات الجاري تنفيذها، محطة تنقية المياه الخاصة بالمدينة، والخطوط الناقلة، والروافع، والتى يجري إسنادها لكبرى الشركات المتخصصة، بطاقة إجمالية 900 ألف م3/يوم، وجار تنفيذ المرحلة الأولي منها بطاقة 450 ألف م3/يوم، بجانب المأخذ، و4 روافع على مسار الخط.

وصرح نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، بأنه ولحين الانتهاء من تنفيذ محطة المياه، فإنه يتم توفير احتياجات المدينة من مياه الشرب حاليا من خلال خطي مياه قطر 1000 مم أحدهما من محطة مياه العاشر من رمضان بطول 34 كم، والثاني من محطة مياه القاهرة الجديدة بطول 33 كم، بطاقة إجمالية 225 ألف م3/يوم للخطين، فضلاً عن خط إضافي بطاقة 100 ألف م3/يوم من محطة العاشر من رمضان بطول 34 كم يجري الانتهاء منه بما يضمن تلبية المتطلبات الحالية لاستكمال الإنشاءات والأحياء السكنية والحكومية وحي الأعمال، ولـ5 سنوات قادمة، بطاقة إجمالية حوالي 300 ألف م3/يوم، وستستمر هذه الخطوط كبدائل استراتيجية مستقبلية تخدم المدينة بجانب محطة التنقية الجارى تنفيذها حالياً.

وقام الدكتور سيد إسماعيل ومرافقوه، بتفقد مواقع خزانات تكديس المياه، والخزانات الاستراتيجية بطاقة 125 ألف م3/يوم، والتى تلبي احتياجات المدينة من مياه الشرب فى أوقات الذروة، وكذا حالات الصيانة وغسيل الخطوط وغيرها، موجهاً بتوحيد جهتى الاشراف والتشغيل والصيانة لتلك المنظومة لحين الانتقال للشركة التى سَتُكَلَّفُ من قِبَلِ شركة إدارة العاصمة الإدارية مستقبلاً.

الأحياء السكنية

كما تم تفقد أعمال المرافق بالأحياء السكنية والحكومية، لمتابعة الانتهاء من الشبكات الداخلية للمياه والري والصرف الصحي وصرف الأمطار، فضلا عن بالوعات صرف الأمطار وحنفيات الحريق والتى تم الانتهاء من غالبيتها.

كما استعرض نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، ما تم بشأن استكمال منظومة الري للمسطحات الخضراء والحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث يجرى نقل مياه غسيل مرشحات محطة تنقية المياه بالقاهرة الجديدة حاليا بطاقة 30 ألف م3/يوم، فضلا عن الانتهاء من ربط الخط الناقل للمياه المعالجة من محطة صرف صحي القاهرة الجديدة (أورسكواليا) قطر 1000 مم بطول 10 كم، والذى يصب فى خزانات الري بجوار الطريق الاقليمي بطاقة 100 ألف م3/يوم للاستفادة منها مستقبلا مع توسعات المدينة لحين الانتهاء من تنفيذ محطة معالجة الصرف الصحى الخاصة بالمدينة.

وفيما يخص منظومة الصرف الصحي، فقد استعرض نائب وزير الإسكان أيضا، ما تم الانتهاء منه من الحلول المؤقتة لنقل التصرفات الحالية بخط انحدار يستوعب نحو 40 ألف م3/يوم حتى محطة معالجة مياه الصرف الصحي بمدينة بدر، وذلك لحين الانتهاء من محطة المعالجة الخاصة بالمدينة، والتى بدأت بالفعل، على أن يكون هذا الخط جزءاً من منظومة الصرف الصحى للعاصمة الإدارية، بالإضافة إلى ما تم إنجازه من الخطوط الرئيسية للصرف الصحى بالمدينة، وما تم تنفيذه من أحياء.

القاهرة الكبري

ووجه الدكتور سيد إسماعيل، بالعمل على استمرارية ربط شبكات المرافق بالمدن الجديدة شرق القاهرة الكبرى، بشبكة موحدة تعمل على تكامل الخدمة وتفي بالاحتياجات أوقات الذروة والأزمات، والتنسيق المستمر مع جميع الجهات المعنية بخدمة العاصمة الإدارية الجديدة بشبكات البنية الأساسية لتفادي إعادة أعمال الحفر عند ازدياد الطلب على تلك الخدمات مع التوسعات المستقبلية فى التنفيذ، مؤكداً على الاهتمام بمنظومة شبكات صرف مياه الأمطار، والاستفادة بها فى أعمال الرى بدلا من التخلص منها.

وفى ختام الزيارة، أكد نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، أن تنفيذ المشروعات يسير وفقاً للبرامج الزمنية الموضوعة، وسير الأعمال على الطبيعة يتماشي مع الخطط الموضوعة كمراحل للانتقال للعاصمة الادارية الجديدة بجميع أحيائها، موجهاً الشكر لجميع المسئولين والعاملين بالمشروع، وطالبهم بالاستمرار فى بذل الجهد لحين الانتهاء من هذا المشروع القومي والذي يمثل علامة فارقة في تاريخ مصر الحديث.

اترك تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: