أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مصر / مدبولي : يتابع مشروعات تطوير الريف وعواصم المحافظات وسبل تحقيق الأمن الغذائي

مدبولي : يتابع مشروعات تطوير الريف وعواصم المحافظات وسبل تحقيق الأمن الغذائي

كارم محمود المصري

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا، مساء اليوم؛ لمتابعة مستجدات العمل في مشروع الإسكان البديل، ومُجمع الخدمات الحكومية بالوحدات المحلية القروية، التي كلف بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، إلى جانب الموقف التنفيذي لمشروع ” ممشى أهل مصر”، ومشروع تطوير عواصم المحافظات والمدن الكبرى، بالإضافة إلى متابعة جهود تحقيق الأمن الغذائي، وبحث سبل سد الفجوة الغذائية.

مجلس الوزراء

جاء ذلك بحضور الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي ،والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء إيهاب الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ومسئولي وزارة الإسكان، والهيئة الهندسية.

وأشار ” مدبولي” إلى أن هذا الاجتماع يهدف إلى التوصل إلى اتفاق على نموذج موحد للإسكان البديل، وكذلك لمبنى مجمع الخدمات بالوحدات القروية، مؤكدا على ضرورة دفع العمل بالمشروعات التي يتم تنفيذها ضمن المشروع القومي لتطوير القرى المصرية بالمبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، والإسراع بمعدلات التنفيذ؛ سعياً لبدء تشغيل هذه المشروعات وفق الإطار الزمني المخطط لهذه المبادرة.

وخلال  الاجتماع، أشار ” مدبولي ” إلى أن الاجتماع يأتي في إطار سلسلة اجتماعات بدأتها الحكومة لمناقشة وبحث سبل سد الفجوة الغذائية وتحقيق الاكتفاء الذاتي النسبي من السلع والمحاصيل الاستراتيجية، لاسيما في ظل التداعيات السلبية التي فرضتها جائحة “كورونا” على حركة التجارة حول العالم

مشروعات الإسكان

وأشار المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، بأنه تم خلال الاجتماع عرض عدد من النماذج المقترحة لمشروعات الإسكان، كما تم استعراض ما طرأ من مستجدات للموقف التنفيذي الخاص بمشروع التطوير العمراني لعواصم المحافظات والمدن الكبرى، وبدء تنفيذ 500 ألف وحدة سكنية؛ حيث تم التنويه إلى استمرار التنسيق بشأن استلام قطع الأراضي، التي تدخل في المرحلة العاجلة، والتي تضم 14 محافظة، والإشارة كذلك لبدء العمل في 32 موقعاً من المواقع التي تم تحديدها لتنفيذ الوحدات السكنية بها، ضمن مشروع تطوير عواصم المحافظات والمدن الكبرى، بما يشمله من وحدات سكنية يصل عددها إلى 128439 وحدة، ضمن مبادرة الرئيس ” سكن كل المصريين”، إلى جانب استمرار العمل، في الوقت نفسه، في حصر الأراضي الفضاء المقترحة لمشروعات الإسكان في المحافظات.

وقال المتحدث الرسمي: تم خلال الاجتماع أيضا تقديم بعض المقترحات الخاصة بإقامة مجمعات الخدمات الحكومية، المقرر إنشاؤها في إطار تنفيذ المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة”؛ وفي ضوء ذلك تم طرح تصور لمكونات هذه المجمعات؛ يشتمل على إقامة مركز تكنولوجي، وسجل مدنيّ، ومكاتب للشهر العقاري، والتموين، والبريد، إلى جانب وحدة محلية ومجلس محلي، ووحدة للتضامن الاجتماعي، إلى جانب استعراض عدد من النماذج المقترحة للمنازل القروية ومشتملاتها، المخطط تنفيذها، والأسواق الحرفية التجارية، ومراكز الشباب، ونقاط الإسعاف.

وأضاف المتحدث الرسمي: اطلع رئيس الوزراء خلال الاجتماع كذلك على الموقف التنفيذي لمشروع “ممشى أهل مصر”، حيث تم التنويه إلى أن نسبة الإنجاز الكلية للأعمال بالمرحلة الأولى بلغت 99%، وتضم هذه المرحلة: ممشى أفراد متدرج المناسيب على طول الكورنيش بطول 4.7 كم، و5 مطاعم، و5 كافتيريات، و62 محلا تجارياً، و3 جراجات بسعة إجمالية 180 سيارة، و3 مدرجات بإجمالي أطوال 315 متراً وتسع 1240 فرداً، ومسرحا بمساحة 275 م2 ويسع 772 فرداً، بجانب أعمال تنسيق الموقع، والتراسات، والنوافير المائية، كما تم إحاطة رئيس الوزراء بمعدلات إنجاز المرحلة الثانية من المشروع والتي يبلغ طولها 3.2 كم.

الأمن الغذائي

كما وأوضح المتحدث الرسمي؛ أن” مدبولي ” تم خلال الاجتماع، مناقشة أن تحقيق الأمن الغذائي يتطلب زيادة الاستثمارات الموجهة للأنشطة الزراعية مع التوسع الرأسي في الزراعة من خلال إضافة أصناف نباتية جديدة واتباع ممارسات زراعية حديثة والتوسع في الزراعة المحمية، إلى جانب تدعيم أنشطة الإنتاج الحيواني والداجني والسمكي، كما تم استعراض الوضع الراهن للسلع والمحاصيل الزراعية، من حيث المساحة المزروعة ومدى تحقق الكفاية المحصولية، وذلك فيما يتعلق بمحاصيل الحبوب والأعلاف والخضر والبساتين والمحاصيل السكرية، إلى جانب المحاصيل الأخرى،  وكذلك الرؤية المستقبلية للمحاصيل والسلع الزراعية حتى عام 2025.

وتابع: شهد الاجتماع كذلك عرض رؤية وزارة الزراعة واستراتيجيتها حتى عام 2030، والتي ترتكز على الاتجاه لزيادة الفائض من المحاصيل وزيادة التصدير، وذلك عن طريق التوسع في صادرات الخضر والفاكهة، وتصدير سلع جديدة، والاتجاه لتقليل الفجوات المؤقتة للخضر، من خلال التوسع في الصوب الزراعية لزيادة إنتاج الخضر بمواصفات عالية الجودة؛ سواء للاستهلاك المحلي أو للتصدير، والعمل على التحكم في مواعيد الانتاج وتغطية الفجوات بين عروات الزراعة.

ولفت المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء إلى أنه تم عقد عدة اجتماعات خلال الفترة الماضية بين زيري التموين والزراعة وعدد كبير من المزارعين ومصنعي الزيوت لمناقشة إمكانية إجراء تعاقدات تسهم في سد الفجوة في عدد من المحاصيل الزراعية، والتي من بينها المحاصيل الزيتية، كعباد الشمس، وفول الصويا.

اترك تعليق

عن كارم كارم محمود المصري

Avatar

شاهد أيضاً

«سانوفي» تحتفل بمرور 100 عام على الأنسولين ..«أمل جديد للأطفال والمراهقين»

    خالد علي شعبان     تحتفل سانوفي بمرور 100 عام على الأنسولين من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: